الهوية والانتماء

__ المعرفة بما بداخلنا  

الهوية

والإنتماء  

العيش في الخارج ممكن أن يكون تجربة مجزية للغاية. ولكن الحياة الدولية لا تخلو من صعوباتها، ومن الطبيعي الشعور بثقل الكاهل، الحزن أو الضياع بعض الأحيان.

عندما تجابهون فقدان القديم وجَهلكم بالجديد، ربما تتعجبون: من أين أنا؟ أين هو البيت؟ إلى أين أنتمي؟ أيضاً، عندما إنتقلنا لمكان آخر لأسباب العمل، هناك خطورة في وضع أولوية زائدة للحياة المهنية على حساب هويتنا الفردية.

إذا كنتم تفتقدون شعور الإنتماء المهم ، الإرشاد النفسي عبر الإنترنت يعطيكم الدعم والإرشاد الذي تحتاجونه لتستردوا إحساسكم بالهوية.

-نحن هنا لدعمكم

احصل مجانا

جلسة لمده 15 دقيقه

-اشترك في نشرتنا الاخباريه

نصائح ملهمة وداعمة

مباشرة إلى بريدكم الإلكتروني

مرحبا ، بريدي الكتروني هو