الأسى والفقدان

خذوا الوقت للشفاء

الفقدان والأسى 

يكون من الصعب على المغتربين أن يفقدوا أحد من أفراد عائلتهم وهم غير موجودين لتوديعهم. يمكن أيضاً أن تكونوا في حداد على حياتكم السابقة وتتسائلون متى ستنقشع الكآبة.

الفقدان، سواء كان الموت، الطلاق أو الإنفصال، أو حتى نهاية صداقة، يؤدي إلى مراحل معينة. توقعوا الصدمة بشكل أولي، الخَدَر وحالة من الإنكار، بعدها حالة من الألم الشديد يتسم بالبكاء، تقلبات مزاجية، النعاس، الحركة الزائدة، الغضب، قلق الإنفصال واليأس؛ وأخيراً المرحلة ’ الختامية’ والتي تجلب الحزن ولكن أيضاً التقبل والتأقلم مع الظروف المتغيرة.

إذا كنتم تجدون أن الحزن أكثر مما تحتملون، الإرشاد النفسي عبر الإنترنت يمكن أن يساعدكم خلال مرحلة الفقدان. نحن نتفهم وموجدون هنا من أجلكم.

 

-نحن هنا لدعمكم

احصل مجانا

جلسة لمده 15 دقيقه

–اشترك في نشرتنا الاخباريه

نصائح ملهمة وداعمة

مباشرة إلى بريدكم الإلكتروني

مرحبا ، بريدي الكتروني هو